2009/01/01

يا محمود درويش - غزة تحترق

محمود درويش
"
ليس من شوق إلى حضن فقدته
ليس من ذكرى لتمثال كسرته
ليس من حزن على طفل دفنته
أنا أبكي !
أنا أدري أن دمع العين خذلان ... و ملح
أنا أدري ،
و بكاء اللحن ما زال يلح
لا ترشّي من مناديلك عطرا
لست أصحو... لست أصحو
ودعي قلبي... يبكي !
*
شوكة في القلب مازالت تغزّ
قطرات... قطرات... لم يزل جرحي ينزّ
أين زرّ الورد ؟
هل في الدم ورد ؟
يا عزاء الميتين !
هل لنا مجد و عزّ !
أتركي قلبي يبكي !
خبّئي عن أذني هذي الخرافات الرتيبة
أنا أدري منك بالإنسان ...بالأرض الغريبة
لم أبع مهري ...و لا رايات مأساتي الخضيبة
و لأنّي أحمل الصخر وداء الحبّ ...
و الشمس الغريبة
أنا أبكي !
أنا أمضي قبل ميعادي ... مبكر
عمرنا أضيق منا ،
عمرنا أصغر... أصغر
هل صحيح ، يثمر الموت حياة
هل سأثمر
في يد الجائع خبزا ، في فم الأطفال سكّر ؟
أنا أبكي !

8 comments:

أحاسيس طفل يقول...

أوآآآآه على غزة ..

وأوآآآآه على دمها النازف ..

وأوآآآآه على صمتنا المطبق !!

وبين كل لحظة سكون يتساقط الشهداء أمام ناظرينا ولا ماجيب !!

قوس قزح ..

بكيت أحرفكـ ..

ألما حسرة لوعة ..

عبرة تشبثت بأركان حنجرتي ولم تنفكـ عنها ..

أتعلم أن مشاهد التلفاز جعلتني صريعة في إنسكابات دموعي ..

ترتل شفتي حالتهم رثاء ..

أيا شعري من سينقذ غزة ..

أيا شعري متى ستعود غزة ..

أيا شعري إلى متى تنزف غزة ..

قوس قزح ..

هنا أنا أقف لأصفق لكـ

أحرف لها صولة وجولة مع الإبداع على رغم تغشي الألم

لله دركـ على رغم الحزن تبدع

وعلى رغم الدموع نهتف لجمال أحرفكـ

أيها المبدع ,,

دام نور قلمكـ بصيصا بين سوداوية المحابر ..

احساس انثى يقول...

.~يسعد صباحكـ

محمود درويش يعجبني جدااً كاتبـ لامثيل له وهو من اهمـ الكتابـ لدي,,


اختياركـ جميل و رائع بكل ماتحملهـ من مشاعر,,

\\

اشكركـ والفـ تحيهـ

قوس قزح يقول...

إحاسيس طفل
"
تذرف عينيك دمعاً لانك فتاة عربية
تجرى فى عروقك النخوة و الكرامة
"
لن يصبح الدم ماءً
آهات الثكالى و الأمهات
الصوت المبحوح
وصل الى قلبك النداء
أحاسيس طفل
كلماتك رثاء
قلبك ينزف...
"
محمود درويش:
"
يحكون في بلادنا
يحكون في شجن
عن صاحبي الذي مضى
و عاد في كفن
ما قال حين زغردت خطاه خلف الباب
لأمه : الوداع !
ما قال للأحباب... للأصحاب :
موعدنا غدا !
و لم يضع رسالة ...كعادة المسافرين
تقول إني عائد... و تسكت الظنون
و لم يخط كلمة...
تضيء ليل أمه التي...
تخاطب السماء و الأشياء ،
تقول : يا وسادة السرير!
يا حقيبة الثياب!
يا ليل ! يا نجوم ! يا إله! يا سحاب ! :
أما رأيتم شاردا... عيناه نجمتان ؟
يداه سلتان من ريحان
و صدره و سادة النجوم و القمر
و شعره أرجوحة للريح و الزهر !
أما رأيتم شاردا
مسافرا لا يحسن السفر!
راح بلا زوادة ، من يطعم الفتى
إن جاع في طريقه ؟
من يرحم الغريب ؟
قلبي عليه من غوائل الدروب !
قلبي عليك يا فتى... يا ولداه!
قولوا لها ، يا ليل ! يا نجوم !
يا دروب ! يا سحاب !
قولوا لها : لن تحملي الجواب
فالجرح فوق الدمع ...فوق الحزن و العذاب !لن تحملي... لن تصبري كثيرا
لأنه ...
لأنه مات ، و لم يزل صغيرا !
:
عزيزتى
دمتى و دام قلبك النابض
‘عزيزة . أبية . يا بنت العرب

قوس قزح يقول...

إحساس أنثى
:
محمود درويش شاعر القضية
كتب للأرض
و لشجرة الزيتون
و للامهات
والزهرات الصغيرات
"
مات و هو يناضل بالحرف
"
غنى للظلم
للهزيمة
:
غنى للأمل و العودة
:
تحياتى لك
ودمتى و دامت غزة

خربشات منبعها الرووح يقول...

الغالي قوووس

:::

يا عزاء الميتين !
هل لنا مجد و عزّ


/

\

اااااااهـ يـ غزه

تغتصب كل ليله

ولا تجد لها نصير

تطعن الاف الطعنات ولا تجد لها منقذ

/

اشكرك عزيزي على اختيارك

ودمت متألق دائما

/

\

قوس قزح يقول...

الغالية خربشات
"
إذا كان لا ضمير للعرب
فليتعلموا وخز الضمبر من
القاوب الحرة فى العالم
"
متى تنتهى عقدة الخوف عندنا
متى يخرج المارد العربى اللذى ظللنا نسمع عنه طيلة حياتنا و لم نراه
"
وكم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة
بأذن الله سوف تنجلى الهجمة عن نصر
و تعود غزة مثال للعرب
:
دمتى أبية. عزيزة . شامخه

{{Suha}} يقول...

قوس قزح
غزه تحترق ثم تغرق كسفينه شامخه تكالبت عليها سفن العدو والخونه ولكن سيكون هناك ناجين من هذا الغرق وسيعودون لبناء السفينه من جديد سيبنوها من اجساد الشهداء والعلم الفلسطيني شراعا لها

تقبل مروري وكلماتي المبعثره

قوس قزح يقول...

Suha
مرحباً بك
وجودك شمعة فى زوايا مدونتى
"
صدقتى يا عزيزت و صدقت حروفك
و سوف تنهض هذه الأمه
وسوف يتذكرها التاريخ
و سوف تبنى السفينة و ترتفع
صواريها و تبحر فى بحر عالمنا
وسوف بندحر الغازى
كما اندحر جميع عزاة هذه الأرض
و التاريخ لا يكذب
"
عزيزتى أحييك
عطر وورود فى قدومك
دمتى بمودة