2009/03/13

آه لو تدرى


آه .. لو تدري
كقطرات الإمطار
بللت قطرات مدادك
كفي ..
وسافرت حروفك
بأجنحة ..
من نور في آفاق
عيوني ..
تداعب بقايا
الأشواق
وبقايا ذكرى
مرسومه
في إحداقي ..
وتبقى ..
أنفاسك كالغيوم البيضاء
تطاردني كالذكرى
كالحلم الوردي
يا أغلى وأسما
نوبات الحب
العذري

10 comments:

للوش يقول...

قوس قزح

على ضفاف القول
وقفت ... والروح
أنظر إلى مفرداتك
ألقي البصر وأزرع عيني

ولأن مداك أبعد من فضولي
إختلطت علي الرؤية
فما إستطعت تمييزا
فخرجت .. أحمل أرتال عجزي وحيرتي

دمتَ بإتساع الأفق وأرحب

أنفاس الرحيل يقول...

الاخ قوس قزح
لا اظن ان ذلك الهذيان ينتج عن نوبة حب عذري بل هو الجذور , هو المعنى الحقيقي لذلك الشعور الذي لا تستطيع الكلمات احتضانه .. كتبت فابدعت

دمت بخير

اقصوصه يقول...

كم هي عصيه على النسيان

هذه الذكريات

تدمي القلب كلما اطلب

فيذبحنا الحنين

حنين كالسيل

يجرف كل شيء!!

غادة يقول...

مساء الخير قوس قزح

ما أقسى الذكريات ..

وما أصعبها ..

قوس ..

ولاتزال أحرفي خجلة !!

فهي مشلولة عن التعبير بمدى الإعجاب بحرفكـ ..

ياراقي الفكر .. شكرا

^_^

قوس قزح يقول...

للوش
:
حقيقة لا أدرى ماذا أقول
تعليقاً على ما كتبتِ
"
وهو لا يصلح أن يكون رداً
بقدر ما يكون خاطرة رائعة جميلة أضعها
فى صدارة مدونتى
لولا إننى لا أريد التعدى
على حقوقك الفكرية
:
حقيقة يسلم هذا الإبداع
"
دمتى مشرقةً

قوس قزح يقول...

أنفاس الرحيل
"
نعم
:
بقدر ما يتملك القلب من حب
ووفاء
:
بقدر ما يكون الشعور صادقاً نابع من جذور ذرات الحياة
:
دمتى و دامت أحاسيسك الغالية

قوس قزح يقول...

أقاصيص
"
كم هى جميلة كلماتك
"
اليوم احسها نابعة من صميم قلبك
"
"
:
أحس فيك شاعرة مرهفة
:
دمتى دائماً قريبة

قوس قزح يقول...

غادة"
:
مساؤك رياحين معطرة
تطل على محياك الباهر
:
الذكريات عندما تمتزج بالحنين و الشوق
تكون مضنية للقلب
:
أنا اللذى حروفى مشلولة لإختيار كيف أعلق
على كلماتك
الراقية
:
دمتى و دامت امانيك

قوس قزح يقول...

جابنى الاسم
اشوف مين بيصادف اسمه مع اسمى

مقدرتش امشى لان كلماتك كانت اقوى من اسمك

تحياتى لقلمك المبدع

قوس قزح يقول...

قوس قزح
"
أهلاً بشقيقتى
:
انا فرحت لوجودك
مرحباً بك فى سماء مدونتى بألوانك الزاهية
"
شاكر لك ثناءك وودك
:
دمتى قريبه