2010/12/08

لقاء أول



مثل نقطة بين جداول الظمأ
مرَّت
أعادت الحياةُ لي
بريقها أشعل العيون المطفأة
هلالها استأنس برؤيايَّ
صائمٌ ينتظر
أنتِ رؤيتي
يا من جعلتِ صيامي
فيكِ تصوفاً
نقشت ألوان لحظاتكِ
فوق وسائدي البعيدة
أذبت المسافات
بين يديك
وحلمي
واستيقظتُ سنبلةً
في وقتي اليتم
يسألني الليل
والليلُ .. سؤال !
وأنا
السؤال في عربات راسية
هناك ...
حيث اللقاء
في برزخ ..
بين
ظمأ
وارتواء .


4 comments:

الغـــــدوف يقول...

نقش اللحظات بستر بانورامية
تضفي على اللقاء بريق صفحة الماءالأولى المستسلمة لوجه السماء
تماماً كوجه المساء في لقاء الماء

دام قلمك نبض الحروف
كن بخير

Dr/ walaa salah يقول...

خاطره جميله ورومانسيه جداً


مششكور وفي إنتظار جديدك

الجودي يقول...

وايد حبيت الروح الي مكتوب فيها النص :
:
:

مثل نقطة بين جداول الظمأ
مرَّت
أعادت الحياةُ لي

وايد حلو

كل عام و إنت بخير

سحابهـ يقول...

بين ظمأ و ارتواء ،
خيالٌ واسع ، و عبارات سلسلة و جميلة ، و خفيفة ،،تستقر في الداخل من رقي رونقها..
دائماً هكذا هو اللقاء ، يعطينا حياة أخرى ، مشاعر جديدة ..و أحلام أخرى .


تحية لك .