2009/10/10

سجون ...و ..شجون



الزمان : 9/10/2009
المكان : الرياض
الساعة التاسعة ليلاً تذكرت إننى أود شراء شيء لجهاز الكومبيوتر خاصتى
نزلت الى سيارتى و أدرت المحرك .. ثم قلت ى نفسى . الجو رائع اليوم ودرجة الحرارة
معقوله جداً فلماذا لا أتمشى على قدماى و خصوصاً أن محل الكومبيوتر هو فى الشارع
اللذى يلى شارعنا ؟ ..و أن المشى رياضة محببه ويوصى بها الأطباء ؟!!!
أطفأت سيارتى و تركتها و ذهبت مشياً .. حقيقة إحساس رائع ..
كان الجو هادئ لأنه يوم جمعة .. و أنا أمشى أخذت أتأمل البيوت اللتى فى الشوارع ..
فى الحقيقة لم أكن أرى البيوت .. ولكن جدران عالية ذكرتنى بجدران السجون أو المبانى الحكومية السرية .. ولكن ما يبدو من اعلى الأسوار والبوابات يدل على إن البيوت جميله و تحفه معمارية و تكلفتها عالية ..
ضاع الجمال .. و ضاع الفن و الإبداع داخل تلك الجدران ..
وسالت نفسى .. هل يا ترى هى عادات ؟ أم إحتياطات أمن مبالغ فيها ؟؟
طبعاً هذا الكلام غريب على من لم يروا السعودية ..ولكن هى الحقيقة ببساطة
أين الشرفات او البلكونات اللتى يكتب الشعراء عنها و يتفنن الأدباء فى وصف لحظات الإبداع
وهم جالسون فى البلكون يحتسون القهوة و يكتبون ؟
لقد دفنا جمال قصورننا و بيوتنا الجميلة بحدائقها و زهورها داخل تلك الأسوار الخرسانية اللتى تشبه جدران برلين أيام الحرب الباردة
ثم إننى متاكد و على يقين أن الشعب السعودى شعب مؤدب و مسالم و فى حاله ..ولا يقفز او يتسلق جدران بيوت الآخرين لو كانت قصيره
والدلالة على ذلك أن السعوديون يعيشون فى كل دول العالم من المغرب الى المشرق و لمدة سنوات طويله ولم نسمع فى الصحف او غيرها إنهم هواة تسلق الجدران ...
إذن ما هو السبب ؟
الى هذه الحظة لا أدرى
..... دمتم بخير
مجرد خاطرة معمارية

15 comments:

ذات ... يقول...

اتعلم ..
هي احتياطات باليه في عقولهم ...احيانا اشعر بأن نظري بات محدودا في بناية جارنا المقابله ..
لا ادري فعندما اريد أن اتنفس الهواء اتنفس جدران لا هواء حر منطلق ...
ابنيه مغلقه اغلقت الارواح وكبلت قيودها ...ربما حرصا ولكنه كان قتلا لكل شيء ...
اصبحت مبانينا فارهه رغم تكلفتها الا انها كئيبه وتخنق ..وددت العيش في كوخ بسيط بدائي على ان اعيش في منزل اسمنتي يحجب كل شيء حتى البشر ...

الله يعينا ..نحلم بلبلوكنات الشاعريه قرأنا عنها ولن نراها في السعوديه من مبدأ العيب وتكشف على الجيران ...
تحياتي لك وللسعوديه ...
(:

للوش يقول...

وتترنح ال شجونْ الأيله لِ ال سقوط
فِ كومة أسئله تتشآبكـ فيهآ أيآدي ال مشآعِر ، الأحآسِيس
تخلق ضوضآء ، فوضى بِ الأعمآق بِ حآجه لِ لملمة
نُقطة نظآمـ وأرصفة الْ سجونْ لِ تآخذ أنفآسهآ وتُرتبـ
خيوطهآ ال متدآخله حتى يكون هٌنآكـ شيء ملموس محسوس
يرحل بنآ إلى موآنىء ال سجونْ قبل أن تُصبح الْ شجونْ هشه ،بآليه
لأ تُجيد سوى بوتقة صمتـْ تآوي إليهآ !


فآصله :

أحيآن تفرد الأحلآمـ أجنحتهآ وتُحلق بعيدآ بِ ال كون ال فسيح
وعندمآ تُجيد ال تحليق وبِ برآعه تكون مِقصلة ال وآقع لهآ بِ ال مرصآد
ف تُقلمـ أجنحتهآ ف تسقُط وترتطمـ
ولأ تستطيع ال نهوض ..



:


قوس قزح :

سجون وشجون كآن مُزعج أملى علي بِ تلكـ الأسُطر
ف عُذرآ فقد كآنتــ أحآسيس تحتآج لِ ال تحليق
وأنتـَ منحتني تلكـ ال فرصه وال فضآء
ف هدوءءء وفلسفة الأحآسيس
نتآملهآ بِ عُمق ولأ يكون منآ سوى
ال تصفيق لِ هكذآ فكر أدلق هكذآ إبدآع
جميل كيفمآ كنــــــتـــْ ..."

قوس قزح يقول...

ذات
لا ألومك أن كنتى تتنفسين جدران
ولا ألوم نفسى أن كانت قوة
الإبصار عندى تتضائل
أشاركك الرأى إنها عادات
قديمه عفى عليها الزمن
"
تحياتى و مودتى

قوس قزح يقول...

عزيزتى للوش
"
حلقى

أتركى العنان لجناحيك لكى

تحلق فى الفضاءات العالية

ماذا عساك أن تفعلين يا عزيزتى

نسجن حتى و إن كنا أحراراً

لكن ممكن احلامنا و خيالاتنا تحقق

لنا ما نصبو اليه

أشكرك يا عزيزتى بحجم احاسيسك

الصادقة و قلبك الصافى ..

تحياتى و مودتى لك

سجينة الأحزان يقول...

وصف منتهى الدقة

و استطعت التعبير عما بداخلك


للولهة الأولى عند دخولي الرياض لاأدري أرى كل شيء أكبر وأكبر من الذي أراه بالشرقية


بالفعل البيوت لديكم هكذا


أما نحن الأمر عادي

حمداً لله أتنفس نسمات البحر

قوس قزح يقول...

سجينة الأحزان
أهلاً بك
فى الشرقية الوضع يختلف كثير
وممكن يكون بسسب إنفتاح مدن الشرقية
و اختلاطهم بثقافات مختلفه بسبب
الصناعة و الميناء وكذلك مدن الشرقية نموذجية و غستعدادها للتطور أسرع
"
ممممممممممممم
فعلاً الشرقية غير
:
أستمتعى برؤية إمتداد زرقة البحر
ورائحة اليود
"
تحياتى لك و للشرقية

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

رُغمَ أنَ الشرفاتْ
ليست سرٌ كتابةْ إحَدُنا للخواطر ..
إلا أنها .. سبيلٌ لعبورِ الوصفِ إلينا
هي مُجردُ شكلياتْ .. أو تَصميمْ معماري ناجح .. يَكشفُ رُقيَّ المنزل
..
وِدي لأن تَكونُ الأسوارَ أقصر
فتشعر !
ببساطةٍ من حَولكْ
حيثُ تحويكم الألفه والموده
دمتْ

قوس قزح يقول...

حافية القدمين
لا أحرمنا الله من زياراتك
كانت مجرد خاطرة عابرة
ولكن أعتقد إنه لن تتغير
الأحوال إللا بعامل الزمن
"
طوق يا سمين حولك
"
ود .. وتحايا

روح التفاحة يقول...

قوس قزح ...

كالعادة تجيد نظم مشاعرك في حروفك متراصة مبدعه البيان ...

كل اولئك الذين يتفنون في القطع الاسمنتيه ...وكل اولئك الذين يعيشون في البيوت الخشبيه ...


من الصع ان ترى ايهم اسعد بسسب طريقه تعامله مع امكنه المكوث ....

فالسعاده الحقيقه في القلوب...وليست في المحيط ..


كن مبدعا كما عهدناك ....

ولتروي ظما قلوبنا لحرفك الرائع


كانت هنا

روح التفاحه

قوس قزح يقول...

روح التفاحة
اهلاً بك يا عزيزتى
القلوب تتاثر بما حولها
ولعل منظر بديع
أو خضرة أو خميلة فيحاء
تلهب قلب و ضمير الانسان
ولعل منظر رائع أن يمحو غمة فى القلب
تحياتى لك وشكراً لقدومك
أيتها المبدعه
"

قلب المحبة يقول...

آآآه

احيانا يكون مجرد حذر من وقوع شيء وإن لم يقع حتى..للاسف نفتقد ما ذكرت حقا

شكرا لك اخ قوس القزح

اشتقنا لقلمك حقا

مودتي

قوس قزح يقول...

قلب المحبة
يا هلا بيك
هبت علينا نسائم العطر
عزيزتى : امر الله
ماذا عسانا نفقعل بفقدرنا
تحيات و ورود لك

روح أنفاسي يقول...

السلام عليكم

الحمدلله لم يفوتني التعليق في زاويتك هذه

وبإذن الله لم يفوت
//

قبل سنتين
كانت الزيارة الأولى للسعوديه لخالي هو يسكن في دولة الإمارات

ضحك وأغرورقت عيناه من الضحك
السبب:
لماذا أسوار منازلكم في السعوديه طويل ومخيف وكأنكم في سجن
شكله شايف سجن
((حائر))

يقول وكأنكم لا تنعمون بالأمن

ولكن قال بأن بيوتكم جميله وتصاميمكم أجمل

عندما ذهبنا لزيارتهم حقا ً كانت أسوار بيوتهم قصيرة جدا ً أكاد أرى من بعيد تحرك من هم بالداخل

لا أعلم لربما حقا ً هي عاده
والبلكون عيب

عيب

( وأنا أحتاج لأجواء خاصه حتى أكتب و ..........مممممم تبا ً لبعض العادات)

إن نويت السفر فتأكد بأنه من أجل الطبيعه والبلكونات
:)
دمت بخير غالينا

قوس قزح يقول...

روح أنفاسى
فعلاً فى دولة الإمارات الاسوار منخفضه و بعضها مصنوع من الخشب الجميل او الخيزران او الحديد الفورجيه و ليس السبب مادى كما يعلم الجميع ولكن لاظهار جمال ما بالداخل و راحة النفس
وحتى رؤية الناس لبعضهم يزيد الالفة ويقوى الصداقه بين الجيران
ممكن احد يحور كلامى خطأ و لكن لا أعتقد إننا أذكى شعوب العالم ..اكيد فى العالم اناس عاليي الذكاء مثلنا
دمتى بود و خير

Inspired يقول...

السلام عليكم ورحمة الله
أعتقد أن المسألة هي نوع من الاحتياط في البداية وتحول إلى عادة

Inspired