2012/09/22

خداع مسموح





















كانت تستحثه بلهفه كى يبوح لها عن مكنون قلبه
فقد كانت قريبه منه الى حد سماع أنفاسها الحارة 
تلهب عنقه  وبنعومة الأنثي مالت عليه تمنيه بوصول
إحساساته الى قلبها 
وبمجرد ان قال لها إنها حبه الوحيد
لملمت بعثرتها وحملت بقاياها وقالت له 
عذراً أيها المهزوم 

4 comments:

ريـــمـــاس يقول...

صباح الغاردينيا راين
مؤلم جداً أن نسلم قلوبنا وأوجاعها لمن لايستحقها
هو وهبها قلبه برضاه وهي رفضته برضاها "
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
Reemaas

Inspired يقول...

السلام عليكم ورححمة الله،
إن كيدهن عظيم!


Inspired

قوس قزح يقول...

ريماس ..
لأنها لا تعرفه جيداً
ولأنه يحبها جداً

تحياتى وودى لكِ

قوس قزح يقول...

Inspired
"
عظيم و قاتل

تحبه لكِ