2014/03/10

لقاء صامت





جلس على الطاوله المقابله لها يرقبها ويرقب لحظات توترها ولحظات سعادتها
حتى إنفعالاتها كانت تروق له .. فهو يريد أن يتعرف عليها عن قرب دون ان
تلمحه أو تدرى عنه .. فكيف وهى لم تقابله ولا يدرى كليهما شيء عن ملامح الاخر !!
وهى بذكائها ودهاء انوثتها لم تنسي أن تتفحص كل الوجوه العابرة .فما كان يدور فى
خيالهما هو واحد . فالصورة شبه مكتمله ولا ينقصها اللا المشهد الأخير كى تكتمل التفاصيل ..
نهضت دون أن يتوقع ذلك .فقد كان يبحث عن فرصة كى يلوح لها عندما يصدم بوجهه شعاع نظراتها الخاطفه ..
بعد بضع خطوات تمهلت ونظرت الى حيث كانت تجلس ثم أختفت فى الزحام .
ذهب الى طاولتها والتقط الوردة التى تركتها . قبض عليها بيده وغادر فى الإتجاه الآخر ..

6 comments:

أنثى ـآ فوق القانون يقول...

تاملت قصة اللقاء بصمت
حضرت لكي احجز مكان في اوائل الصفوف


ولي عودة
بعد تأمل ادق

لروحك مدائن من الجوري

أنثى ـآ فوق القانون يقول...

لقاء صامت
وما اجمل تلك اللقاءات الصامتة
لأنها تصمت ثرثرة الافواه
ولكن لا تصمت نبضات القلب فيها أبدا ..

حدث مالم يكن بالحسان
حين التقت الاعين
فاللقاء اخرس كل شيء حولهما
ولم يبقي الا دقات القلوب
فلقاء القلوب اثار الجنون
فمن المستحيل ان تدونه العقول
ولن يغنيه ناي يؤؤل في شجون
ولن تكفيه كل ازهار الغصوون
همست تلك القلوب بما شاءت
وانتهى ذلك اللقاء المجنون
وابتدءت ثورة حب ستذهل كل العيون ..

لقاءآثار قلمي رغم صمته
حرفك ساحر جدا
ولا عجب في ذلك

أنيق جدا


لروحك قوافل من الجوري


أنثى



Rain Bow يقول...

أنثى
/
وجودك جعل المدونه تدب فيها الحياة
فكما ترين كل شيء فيها مهجور ..

شكراً إنك جئتى :)

الجودي يقول...

أؤمن بأن الفرص قد لا تتكرر ..
لو كان مهتما أكثر .. لما تركها تختفي في الزحان .. لكان هو الزحام من حولها والضجيج في خيالاتها ..

لو كان يهتم ..
لما كان اختياره الاتجاه المغاير ..

لا تتوقف عن الكتابه ..
مررت واستمتعت بما قرأت

تحياتي

sayed shalaby يقول...

لقاء صامت
وما اجمل تلك اللقاءات العابرة الصامته
في حياتنا
.

.

.

جميلة جدا كلاماتك

الجودي يقول...

عابث ذلك الذي يرمقها من بعد ..
يستهين بها بكل ماجائت تقدمه له ..
بتلك البشاره .. وذلك النذير ..

لا يستحق اهتمامها .. وذلك الحضور الذي أرادته له ..

شكرا قوس ..
بوست جميل جدا يحثنا على التعليق ..
دمت بخير