2009/02/12

القلوب الصغيرة



قرأت مقالين فى مجلة أجنبية عن حاجة الأطفال
لحنان ذويهم و كيف أن الاب أو الام تشغلهم شئون حياتهم
عن رؤية أطفالهم عن قرب و قضاء وقت قصير معهم هم فى
أشد الحاجة له ..
الأطفال ليس فقط يحتاجون الى الأكل و الشراب و النقود لكى تسد
رغباتهم و لكنهم فى أمس الحاجة للحنان و الدفئ اللذان يفتقدانة فى
حالة إبتعاد الوالدين عنهم ..
فالطفل من قبل الولادة يتعود على أمة .على أنفاسها و نبضات قلبها و حتى صوتها
و يخرج للحياة وهو يعرف أن هذة امة ولن يكون لها بديل مهما حاولت ام أخرى أن تكون
بديلة ..و هذا موجود فى جميع أصناف الحيوان كذلك..
و منذ الأيام الأولى فأن الطفل يتعود على رائحة أبيه و نبرات صوته و حتى رائحة ملابس الاب و عطره و عرقه ..و ينجذب و يشتاق الى أبية بسبب كل تلك العوامل..و تبقى هذه الأحاسيس فى عقلة و أنفه و قلبة الى مراحل متقدمة من الطفوله ..
ما بالك لو تحول هذا الحب الى جفاء و جفاف عاطفى من طرف الوالدين دون قصد
كأنشغال الأب فى أعماله وعدم الكلام أو الجلوس أو إحتضان أطفالة كل يوم لكى يحسون بالحب و الأمان ..
إننا نرى ذلك فى عيون الأطفال بدون لغة يستطيعون التعبير بها و لكن تلاحظ ذلك فى نظراتهم الكسيرة أو إختفاء الإبتسامة من على أفواههم..
المقال الأول :
طفل ينتظر ابيه على الباب ..
وصل الاب منهك من العمل و على وجهه تكشيرة ..ماذا بك يا إبنى تنتظر هنا
الإبن : أبى أود ان أسألك شيء
ماذا تريد ؟ قل بسرعه
الإبن : كم تأخذ دخل فى الساعة الواحدة ؟
الأب : سؤال غريب .. 50 سنتاً فى الساعة
الإبن : ممكن أن تعطينى يا والدى 50 سنتاً فأنا فى حاجة لها
الأب : اغرب عن وجهى يا ولد إذهب الى مذاكرتك
بعد ساعة هدأ الاب و أحس إنه عامل إبنه بجفوة ..فذهب اليه فى غرفته ووجده صامت
و على وجهه حزن فجلس بجواره و حسس على رأسه و قال له
أنا كنت مرهق من العمل و أنت قابلتنى على الباب . الآن ها هى النقود التى طلبتها . خذ 50 سنتاً ..أبتسم الإبن و قال : شكراً يا والدى . ولكن الأب لاحظ أن الولد رفع المخدة ليضع النقود و أن هناك نقود أخرى
فأستشاط الأب غضباً و قال : إذا أنت معك نقود فلماذا إذن تطلبنى نقود أخرى ؟ قل لى و هم بضربه ..
قال الإبن : يا والدى أنت قلت لى أنك تربح فى الساعة 50 سنتاً و أنا جمعت من مصروفى 50 سنتاً أخرى . فكنت انوى أن أعطيها لك و تأتى لنا غداً مبكراً ساعتبن لكى تتناول العشاء معنا ..........
المقال الآخر :
كان الاب ينظف سيارته و إبنه الصغير يقف بجوار السيارة
فرأى الأب إن الإبن يمسك بشئ حاد فى يده و يكتب على جانب السيارة مما أزال بعض الدهان
فثار الأب غضباً و كان يمسك بيده مفتاح فك صواميل كبير فضرب إبنه على يدة بقوة
مما تسبب بنقله الى المستشفى و بتر بعض أصابعة ..
بعد ان عاد الأب الى المنزل و هدأ نظر الى ما كان يفعله إبنه بالسيارة فوجد إن إبنه
قد كتب على السيارة " أحبك يا أبى
جلس الأب بجوار السيارة يبكى
...................................................................
دمتم بود

,.-~*'¨¯¨'*·~RainBow.-~*'¨¯¨'*·~-

12 comments:

احساس انثى يقول...

مساء الخيراتـ ^^

مقال ممتاز واكثر من رائع

لابد للاباء من حسن التصرف مع ابنائهمـ..والاهمـ معرفهـ طرق المؤديهـ إلى حسن التعامل وفهمـ مشاعرهمـ في جميع النواحي..

شكراً لكـ لهذا المقال..

\\

حبيتـ اخبركـ اني مسحتـ التعليقات الي جت بالغلط وياليت تكتبه اذا حاب من جديد في مدونتي

:)

تحياتي

fleur de Rif يقول...

بعد ان عاد الأب الى المنزل و هدأ نظر
الى ما كان يفعله إبنه بالسيارة فوجد إن إبنه
قد كتب على السيارة " أحبك يا أبى


يا الله

__________

قوس قزح الزاهي.. سأفعل مثلك و.. هذه


Qu'il soit un démon, qu'il soit noir ou blanc
Il a le coeur pur, il est toute innocence
Qu'il soit né d'amour, ou par accident
Malheur à celui qui blesse un enfant

Il n'a pas de père, et il n'a pas de mère
C'est le plus frondeur de tout l'orphelinat
On cite en exemple son sale caractère
Et on le punit car on ne l'aime pas

Qu'il soit un démon, qu'il soit noir ou blanc
Il a le coeur pur, il est toute innocence
Qu'il soit né d'amour, ou par accident
Malheur à celui qui blesse un enfant

Il vole au marché, un gâteau, une orange
Et on le poursuit, il faut le rattraper
On donne l'alerte, on arrête un ange
Et pour se défendre, il se met à pleurer

Qu'il soit un démon, qu'il soit noir ou blanc
Il a le coeur pur, il est toute innocence
Qu'il soit né d'amour, ou par accident
Malheur à celui qui blesse un enfant

Il est émigré d'un pays de misère
Et dans une école, il apprend à parler
Son accent fait rire, il ne peut rien faire
Sans qu'on lui reproche d'être un étranger

Qu'il soit un démon, qu'il soit noir ou blanc
Il a le coeur pur, il est toute innocence
Qu'il soit né d'amour, ou par accident
Malheur à celui qui blesse un enfant

Qu'il soit un démon, qu'il soit noir ou blanc
Il a le coeur pur, il est toute innocence
Qu'il soit né d'amour, ou par accident
Malheur à celui qui blesse un enfant
___

Enrico Macias:

MALHEUR À CELUI QUI BLESSE UN ENFANT: الويل لمن يجرح طفلا

زينا يقول...

مساء جميل رقيق كرقة قلبك يا قوس...
وكانك معي
اشكالية تحدث كل يوم بيني وبين صديقاتي
تخيل اربع منهن كل واحدة لاتعرف الاخرى ولكت يتفقن على ان يضعن اطفالهن عند امهاتهم طوال الاسبوع
ولا ياخذونهم الا الويك اند..!!
اضافة الى ان السياحة في الصيف لا ياخذونهم معهم فهم يريدون ان يستانسوا
..!!
كل يوم ونحن في اشكالية لاتنتهي الا بأنني لست ام ولو كنت ام لفعلت مثلهم
اخبرتهم بأن اختي تزوجت وهي في الصف الاول ثانوي وتخرجت من الجماعة ولم تنجب الا بنتين وكانت لاتضعهم عند امي الا الصباح فقط..!!
كم هم قساة امهات هذه الايام
احداهن قاطعتها لانها تتناول حبوب منع الحمل بدون علم زوجها وابتلعت ابنتها شريط من الحبوب ولم تخبر زوجها حتى لا يكتشف تناول الام للحبوب
تخيل واتت الصباح بابنتها الى عيادة الجامعة لا اكثر...!!

اللهم لاتنزع الرحمة من قلوبنا ...!!
عندما اصبح اما سأكون عالم ابنائي بأكمله
والا فيارب لاترزقني ابناء ساقتلهم بقساوتي واجعلهم في ملاجئ اسرية ..!
اعتذر على الاطالة والسرد المتهالك لكن الموضوع هذا يجرحني

أسيرة اللوحة يقول...

//
إننا نرى ذلك فى عيون الأطفال بدون لغة يستطيعون التعبير بها و لكن تلاحظ ذلك فى نظراتهم الكسيرة أو إختفاء الإبتسامة من على أفواههم..
//

سيدي الغالي ,,
في زمن القسوة و تحجر القلوب نبحث عن البرأة في اعين الاطفال فنجدها قتلت بالدمع و الحاجه للعطف ,,

اخي العزيز ,,
بالأمس كانت هناك عزيمه لدى اقاربي ورفضت الحضور
,
,
لماذا ؟؟؟
,
,
لانه منع اصطحاب الاطفال فيها !!
لماذا هذا الشرط الجبار ؟ اين ستترك كل ام اطفالها و تأتي لحضور مأدبتكم ؟؟؟
لا اعلم كيف هان على كل ام فيهم ان تترك ابناءها من اجل بعض الحوارات السخيفه مع التافهات ,,


كلماتك اتت لتزيد جرح بالغد اصابني ,,
اتمنى ان تصل لكل قلب لا زال يؤمن بحنان الام و عطف القلب ,,


أشكرك من كل قلبي ,,
دمت بحفظ الرحمن ,,

اراك بالجوار
^^

قوس قزح يقول...

Fluer De Rif
الحمد لله إنك هنا
/
شكراص على ما كتبتين
ولكنى لا أفهم شيء فى اللغة الفرنسية
ما عدا بنجور و بنسوار
كم وددت لو تعلمت هذه اللغة
ولكن مشاغل الحياة أبعدتنى عنها
واعانى كثيراً عندما أذهب الى باريس
/
عزيزتى
أتفهم نبل قصدك
وأدعو لك بالتوفيق فى الإختبارات
دمتى بود

,.-~*'¨¯¨'*·~RainBow.-~*'¨¯¨'*·~-

قوس قزح يقول...

الغالية : زينا

يسعد مساؤك يا رقيقة القلب
"
ما ذكرتيه عن هؤلاء الأمهات مؤلم
وهو صحيح يحدث كل يوم و موجود
و النتيجة جفاء أسرى
وطفل يخرج للحياة غير سوى
وبه عقد نفسية
و ممكن إنحرافات
والسبب من ؟
الوالدين ...
جرياً وراء البرستيج و لذة الحياة الزائفة
كنت من إسبوعين فى بلجيكا
وكنت معزوم على العشاء عند صديق بلجيكى أستاذ فى جامعة بروكسل
وقد فوجئت على العشاء بزوجته و أولاده و بناته و أولاد أولادة و أولاد بناته وكلهم أسرة واحدة و الأحفاد منهم من هو على ركبتيه و منهم من على كتفه ..أنس ما بعده أنس
وقد زرته بعد أسبوع صباحاً يوم الأحد ووجدتهم كلهم يتناولون الإفطار سوية
و إذا ذهبوا للريف يذهبون كلهم
:
عزيزتى:
نحن نقتل الحب فى قلوب أطفالنا و نعلمهم العقوق و نعلمهم قطع صلة الرحم ..ثم نقول جيل سيء الأدب
/
وأما رفيقاتك اللاتى يتركن أولادهن بالإسبوع فأن أولادهن سوف يبحثون عن أى حب أو حنان آخر يصادفهم حتى و أن كان فى طرق ممنوعة
"
عزيزتى
شاكر لك تعليقك و ما خطت يمناك
ودى و تحياتى لك
:
,.-~*'¨¯¨'*·~RainBow.-~*'¨¯¨'*·~-

قوس قزح يقول...

أسيرة اللوحة : الغالية
"
انا معك فيما قلت
كم هو مؤلم
ولا أدرى كيف يجد هؤلاء الاهل الأنس والسعادة بعيد عن أطفالهم ؟
و هل نحن نذهب لقضاء الإجازات إلا بسبب إننا نود أن نسعد أطفالنا
و نذهب للملاهى و الباركات إلا لكى نسعد أطفالنا
فكيف نكون سعداء أن نأكل أو نتكلم أو نذهب الى عزائم من غير أطفالنا ؟
لو كان عشاء عمل فلا مشكلة فى ذلك
ولكن لأن صاحب العزيمة لا يريد أن يتلف الفرش أو الديكورات فأنا أرفض ذلك
و أفضل أن أعزم أطفالى و زوجتى فى نهاية الأسبوع فى المكان اللذى نريده و بالشروط التى تناسبنا
و بفلوسنا....
عزيزتى
تقاليد غريبة عنا
وبصراحة لم أراها إلا هنا و فى الوطن العربى بالذات
.....
لك عظيم ودى و تحياتى
:
,.-~*'¨¯¨'*·~RainBow.-~*'¨¯¨'*·~-

قوس قزح يقول...

إحساس أنثى
:
دمتى و دامت مودتك الغالية

"
مرورك اللذى هو الأروع
"
:
أنا أوافقك الراى
/
:
متى سوف تعودين لنا ؟
:
تحياتى وودى لك
/
,.-~*'¨¯¨'*·~RainBow.-~*'¨¯¨'*·~-

بنت أحمد يقول...

مساء الخير

أسعدك الرحمن

اختيار رائع

كثيراً مانتصرف مع الأطفال دون أن نشعر

وهذا الذي يجب ألانفعله

نحتاج لنفهم حاجاتهم وتفكيرهم وندرك دائماً أننا القدوة في أعينهم

//

تحياتي لك

قوس قزح يقول...

بنت أحمد
تحياتى لك و لطلعتك المشرقة
:
نعم عزيزتى
/
لعل من لا يعلم يدرى
:
طاب مساؤك و صباحك
.
دمتى لنا
:
,.-~*'¨¯¨'*·~RainBow.-~*'¨¯¨'*·~-

ღأحساس طفلةღ يقول...

قوس قزح

يعطيك العافيه مقال رائع

بذكر قصه سمعتها من فترة

وحده اعطت جارتها احد ابنئها التؤام

لان جارتها ماتنجب وحتى ترتاح هي ماتقدر على طفلين


مدري صراحه وين انصف هذة الشخصيه


اوك تعطفتي مع جارتك بس مو لدرجه تعطيها فلذه كبدك تربيه بعيد عنك


الوقت هذا غريب ...

وقصه ثانيه

صديقتي مدرسه بالروضه

تقول احدى البنات الي تدرسهم

دايم تبكي وخايف لدرجه تعملها على نفسها

كل ساعتين تقريبا

واذا سالتها شفيك ماترد


احدى قريبات هذي الطفلة بالروضه

قالت للمعلمة ان سبب بكاء البنت امها دايم تضربها لدرجه احيانا تكويها بالنار

استدعو الام
وكان ردها انا عصبيه وما احكم اعصابي

سالوها ايش الخطاء الي ترتكبة بنتك عشان تكويها بالنار

قالت ماتعرف تروح( دورة المياة )

اكرمكم الله

.*.

احس الرحمة انتزعت من القلوب اذا الام كذا تتصرف كيف بغيرها !!


قوس قزح موضوعك بجد مهم بس وين الي يسمع


يعطيك العافيه

قوس قزح يقول...

الغالية إحساس طفلة
الدينا مليئة بالألم و بالأشواك
وهناك قلوب تكاد تكون تحجرت
"
و اعتقد أن الحنان شيء لا يقدر بثمن
:
و مثال ما قالت المدرسة فى الروضة عن حالة الطفلة يبكى و يدمع العين
فأمها بدلاً من تحل لهل المشكلة و تذهب بها لطبيب
تعالجها بالكى بالنار
ب ربى قولى لى
ماذا يكون حال تلك الطفلة بعد أن تكبر ؟
ماذا تكون ذكرياتها ؟
سوف تكون مليئة بالخوف و العقد
ولن تكون أم صالحة
ولن تكون زوجة صالحة
لو كانت تلك الام القاسية فى أروبا لوضوعها فى السجن دون تردد
:
عزيزتى
تسلمى و يسلم حنانك
:
دمتى بود
:
,.-~*'¨¯¨'*·~RainBow.-~*'¨¯¨'*·~-